كثرت ظاهرة "اليوتيوبرز" في لبنان والعالم العربي، والذين يحصدون ملايين المشاهدات، ويتنوع مضمون كل يوتيوبر، إذ منهم من ينشرون فيديوهات عائلية، ومنهم ينشرون فيديوهات فكاهية، والبعض ينشرون تحديات.
ومن أهم اليوتيوبرز، عائلة ​خالد مقداد​، مؤسس قناة "​طيور الجنة​" التي لديها جمهور كبير، بدأت شهرتهم مع انطلاق القناة، وكبرت أكثر مع نضج المعتصم بالله مقداد وشقيقه الوليد مقداد وانتقالهما إلى عالم اليوتيوب، وهما الآن من أنجح اليوتيوبرز.
القناة التي تحمل اسم "​عصومي ووليد​" لديها ملايين المشاهدات، اذ ينشر الشقيقان فيديوهات تُظهر الجو الممتع والإيجابي الذي تتحلّى به العائلة.
واللافت هو الحرص الكبير لدى الشقيقين، على التمسك بالقيم والأخلاق، فيشاهد أعمالهما الكبير والصغير، وتتضمن مقاطعهما تحديات مع العائلة، أو نزهات تظهر العائلة المثالية، والإستقرار الذي يسودها.


وتتألف العائلة من خالد مقداد، زوجته مروة حماد، وأولادهما المعتصم بالله، الوليد، جنى، جاد، إياد، وسند، كلهم يشكلون حالة من الفرح للجمهور.
هذه العوامل جعلت عدداً كبيراً من الأشخاص يتابعونهم على مواقع التواصل الاجتماعي أيضاً، في ظل وجود الكثير من اليوتيوبرز العرب، منهم ​أنس وأصالة​، ​نور ستارز​، ​غيث مروان​، ​نارين بيوتي​، ​أسامة مروة​، مو فلوق، ​بيسان إسماعيل​، أحمد النشيط، أبو الرُب، أياتي، زياد وسارة..، وكلّهم يمتلكون قاعدة جماهيرية كبيرة، ونسب مشاهدة عالية على فيديوهاتهم التي ينتظرها الجمهور، كي يعيش معهم الأحداث، أو المضمون الذي يقدمونه.


عالم اليوتيوبرز يستقطب الكثيرين، نظراً للمضمون المشوّق للفيديوهات، وشخصية الأشخاص الذين يظهرون فيها، ومنهم المعتصم بالله والوليد مقداد الذي تزوج مؤخراً.