نشرت الفنانة المغربية ​دنيا بطمة​ صوراً على حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي، وظهرت من دون مكياج، ما يعد أمراً نادراً لها، لأنها تحب وضع مستحضرات التجميل بكثرة، وعلى الرغم من انها بدت مختلفة جداً، ونعلم تماماً انها خضعت لتعديلات تجميلية، إلا أنها بدت جميلة، لكن بعض المواقع الالكترونية استغلت هذا التغيير، واختارت ان تتهم دنيا بطمة بالقيام بعملية تحول جنسي.
هذا الاتهام دقيق للغاية، وبعيد عن الاخلاقيات المهنية، خصوصاً لفنانة معروفة وزوجة منتج شهير وأم لطفلتين، غير أن التعبير المستخدم، بعيد كل البعد عن الحقيقة، فما علاقة التحول الجنسي بتغير شكل وجه الإنسان والتعديلات التجميلية؟!
معيب هذا التصرف، وعلى من يكتب هذه العبارات، أن يكون ملماً على الأقل بمعنى ما يكتبه، لكي لا يقع في حفرة الجهل.