وجهت الإعلامية البريطانية ​فيكي باتيسون​، رسالة إلى كل سيدات العالم، مشددة على ضرورة الثقة بالنفس، وعدم الإكتراث لآراء الناس، وذلك عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي.
ونشرت باتيسون صورة لها، وعلقت عليها قائلة :"ربما تبدو هذه الصورة وكأنها منشور عطلة آخر لكم يا رفاق - ها هي فيكي مرة أخرى ، مع صدرها للخارج ، في عطلة ، وتأكل وتشرب مثل بقرة متعجرفة لكن بالنسبة لي إنها أكثر أهمية من ذلك بكثير".
وأضافت :"لقد استغرق الأمر مني سنوات قبل أن أتقبل جسدي - لا أعاقبه بممارسة الرياضة اللانهائية ، ولا أحرمه ، ولا أخفيه بعيدًا أو أكرهه ... وها أنا أخيراً في الثالثة والثلاثين من عمري ، ارتدي البكيني ، أتناول الحلوى وأشرب".
من ناحية أخرى، تحدثت باتيسون عن حياتها السابقة، وقالت :"اعتدت أن أكون فتاة لا تأكل شيئاً عملياً طوال اليوم لمجرد أنني لا أريد أن ينتفخ بطني حول حمام السباحة. أو سأكون الفتاة التي احتفظت بكل سعراتها الحرارية للشرب في الليل ، سخيفة تمامًا لكني أقول الحقيقة. أعود بذاكرتي إلى تلك الفتاة ، وعلى الرغم من أنها قضت بعض الإجازات المدهشة ، إلا أنها حصلت على بعض التجارب الرائعة وسافرت إلى بعض البلدان الجميلة، كانت تعيش نصف عمرها، حياة خائفة من شكل جسدها الملك ، مهووسة بحجمي وخائفة من منحنياتي. أتمنى أن أعود وأقول لتلك الفتاة الصغيرة الضائعة أن تحصل على موخيتو ، لتستمتع بالمعجنات الفاخرة ، لتعيش حياتها فقط ... لأن الأمر ليس أفضل عندما تكون نحيفًا. على الأقل لم يكن الأمر بالنسبة لي على أي حال".
وتابعت :"سيداتي ، لا تبدأ الحياة عندما ترتدي هذا الفستان - إنها تحدث الآن وبكراهية أجسادنا ، فإننا نهدر لحظاتنا الثمينة حيث يمكن أن نستمتع ونصنع الذكريات، كوني الفتاة التي تقفز على حمام السباحة وتظهر للجميع أن الجمال يتعلق بالثقة - وليس بمقاس الملابس
لذلك لأي شخص يقع في دائرة من الأكل المضطرب أو الأفكار غير اللطيفة ، أنا هنا لأخبرك أنك مثالية تماماً ، كما أنت وأتمنى أن تعرفوا ذلك".