هدى حداد​ مغنية وممثلة والشقيقة الصغرى للسيدة ​فيروز​ وهي جميلة، رقيقة، صوتها ساحر.

قد يعتبر كثر ان شهرة شقيقتها حالت دون تسليط الأضواء عليها لكنها أثبتت موهبتها في الغناء والتمثيل وحققت مسيرة فنية ناجحة وشكلت إضافة في الأعمال التي شاركت فيها. لازمت أختها فيروز في معظم الأفلام والمسرحيات، وعندما سئلت عن سبب عدم إنتشارها أجابت: "إذا أشرقت الشمس، نورها يغطّي النجوم".


نشأتها

ولدت هدى حداد في 15 أغسطس / آب 1944 في زقاق البلاط في بيروت. والدتها ليزا بستاني، لديها شقيق يدعى جوزيف وشقيقتين أمال ونهاد (المطربة فيروز). هدى تصغر فيروز بتسع سنوات ولطالما اعتبرتها بمقام والدتها، فكانت ترافقها دائما في كل مكان سواء بدور صغير أو حوار أو لمجرد الظهور الى جانبها.


مسيرتها الفنية

بدأت هدى حداد العمل في الفن عام 1959 بمساعدة الأخوين رحباني، وغنّت ضمن ثلاثي غنائي يتكون منها ومن إلهام رحباني وسهام شمَّاس. إشتركت في المدرسة الفنية الرحبانية إبتداءً من مسرحية "دواليب الهوى" عام 1962، ومثلت دور الفتاة الريفية البريئة. غنّت مجموعة من الأغاني الخفيفة في المسرحيات والسكتشات التلفزيونية نذكر منها أغنية "درج الياسمين" وكانت أغنية مميزة جداً باللحن والتوزيع والكلمات والأداء، كما أدت أيضاً أغنية أخرى في مسرحية قصيدة حب إسمها "إسمي خبيتو بنسمة".
تميزت بتعدد المواهب، غنّت ورقصت ومثّلت وقدّمت البرامج. شاركت في العديد من المسلسلات والأفلام اللبنانية، منها مسلسل "أيام الدراسة" مع علي الخليل، لمياء فغالي، دارينا الجندي، إبراهيم مرعشلي، أحمد الزين وليلى كرم، ومسلسل من "يوم ليوم" للأخوين رحباني وشاركها في التمثيل أنطوان كرباج ووحيد جلال.
شاركت في ثلاثة أفلام منها: "بياع الخواتم" عام 1964 حيث ظهرت الى جانب فيروز أثناء أداءها أغنية "أمي نامت ع بكير" وضفائرها على كتفيها، "سفر برلك" و"الزوجة المفقودة"، وفي ثمانية مسرحيات منها: "دواليب الهوى"، "بترا"، "لولو"، "قصيدة حب" ، "المحطة"، "ميس الريم"، "ناطورة المفاتيح".
المسرحيات التي شاركت فيها مع منصور الرحباني دون فيروز هي "صيف ٨٤٠" عام 1988 مع غسان صليبا وأنطوان كرباج، "آخر أيام سقراط" حيث لعبت دور دور زوجة سقراط مع الممثل رفيق علي أحمد.
شاركت في مسرحيات غنائية راقصة مع الفنان عبد الحليم كركلا منها "فرسان القمر" عام 2007 الى جانب إيلي شويري وجوزف عازار، و"أوبرا الضيعة" في بعلبك سنة 2009، و"كان يا ما كان" عام 2013 و"فينيقيا الماضي والحاضر" في بيبلوس مع جوزف عازار عام 2018.
شاركت في العديد من البرامج التلفزيونية، منها برنامج غنائي "دفاتر الليل"، حيث أدت فيه دور مقدّمة برامج تغني وتقدم أغاني السيدة فيروز وسكتشات غنائية لمغنيين آخرين، وغنت العديد من الأغاني منها "بيني وبينك يا هالليل" و"يا بياعة" و"لا يسمعنا حدا" و "لينا ويا لينا" و"عالشارة تلاقينا" و"لو أنا سعيدة". شاركت الراحل رياض شرارة في تقديم البرنامج الإستعراضي "ساعة وغنيّة"، حيث غنت للمرة الأولى أغنية "خليني حبك" من كلمات زياد الرحباني. كان للفنانة هدى حداد حوارات نثرية في جميع المسرحيات، ابتداءً من مسرحية "بياع الخواتم" حتى "بترا".


حياتها الخاصة

تزوجت هدى من شوقي زيادة وكان مديراً في وزارة الأشغال العامة والنقل ولهما ولدين جوزيف ودينا. توفي زوجها في 15 مايو/ أيار 2016.


هدى وفيروز

وعن رأي فيروز في موهبة أختها قالت في أحد اللقاءات لمُعد البرنامج أنيس منصور حين سألها عن أختها ومزايا صوتها: "أختي بتغني الأغاني الخفيفة، إلها لون خاص وما بتعمل حفلات، بتشترك معنا بس بحفلاتنا وبالتليفزيون". من ناحيتها كانت هدى تتكلم بالخير دوما عن شقيقتها فيروز وحتى آخر ظهور لها كانت تذكر أختها بكلمات طيبة. لم يكن هناك غيرة بين الشقيقتين ولم تحدث اية خلافات بسبب انتشار فيروز الكبير.


أهم أعمالها

من أهم أعمال هدى: بترا، لولو، آخر أيام سقراط ، دواليب الهوى، قصة حب، المحطة، ميس الريم، ناطورة المفاتيح، الزوجة المفقودة، بياع الخواتم، سفر برلك، من يوم ليوم، أيام الدراسة، دفاتر الليل، ساعة وغنية.