ضجت مواقع التواصل الإجتماعي، بحديث الفنانين والممثلين اللبنانيين عن التقصير الذي تعاني منه الدولة، حيث أشاروا إلى أن الوضع في لبنان يتدحرج نحو الأسوأ يومياً، من دون أن تحرك الدولة ساكناً، وكأن كل ما يحدث لا يمت لها بصلة.


ولفتوا إلى أن كل ما تفعله الدولة اليوم، ما هو إلا جزء بسيط من واجبها تجاه مواطينها.
فتعددت المواقف وبقيت الآراء ثابتة، ومن أبرز التعليقات التي تم تداولها:
راغب علامة​ :"تم الهاء الناس يومياً في ما يتعلق بولادة الحكومة. لا حكومة في لبنان قبل تسوية دولية وكل شيء عم يحكوه ويسربوه ما هو الا لذر الرماد في العيون".
رولا حمادة​ :"بس بحب افهم انتوا شو شغلتكن عالمظبوط اذا متلكن متل اي مواطن عادي بتقضوها متفاجئين ومستغربين ومستنكرين . انو شو كنتوا عم تعملوا بوقت الدوام ؟ عم تشربوا قهوة".
أمل حجازي​ :"بلبنان بس نشوف شي وزير عم بداهم ويعمل واجبو منستغرب وبتضج كل وسائل التواصل بكلمة شكرًا لأن اللبناني تعّود على انو الوزير او النائب شغلتن يسرقوا ويخطبوا ويمشوا بموكب وبس فاعذرونا كرمال هيك منستغرب ومنعتبر المداهمات عمل بطولة وليس واجب بالحقيقة لا شكر على واجب وكان لازم من زمان".
كارين رزق الله​ :"عم يلهوا الشارع بشوية مداهمات عارفين مواقعها من سنين ،ساعة مازوت ساعة بنزين وساعة ادوية او حليب ،فكرن هيك بنفسوا الشارع من الاحتقان وبنسوهن جريمة عكار والمرفأ ، وين صارو هالتحقيقات".
داليدا خليل​ :"كانت الإنسانية لتكون سعيدة منذ زمن لو أن الرجال استخدم عبقريتهم في عدم ارتكاب الحماقات بدل أن يشتغلون بإصلاح حماقات ارتكبوه " كل شي صار عالمكشوف، المحتكر لا دين له، الإحتكار جريمة".
الجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي يهاجم فيها فنانو لبنان الدولة، كخطوة منهم لحثها على القيام بواجبها، ومساعدة اللبنانيين في الظروف التي يمرون بها.