تستوقفنا أغنية الفنان المصري ​محمد حماقي​ الجديدة، وتشعرنا بأننا انتظرنا كثيراً حتى استمعنا الى أغنية متكاملة تلمسنا، أغنية تدخل إلى أعماق القلب والجسد، تأخذك في رحلة من الإحساس، حتى بعد انتهاء الأغنية، فتدفعك للاستماع إليها مرة ثانية، فتدمن عليها.
محمد حماقي أتقن اختياره مع بداية طرحه أغنيات ألبومه الجديد "يا فاتني"، واستطاع حماقي بأغنية "لو هتسيب"، أن يكون في المرتبة الأولى في ترند اليوتيوب، بعد أقل من 24 ساعة على طرحها، واستمرت الأغنية في تصدر الترند لمدة أسبوع.
هي أغنية لامست بالتأكيد قلوب كثيرين من المحبين والمستمعين، ومنهم الفنانة اللبنانية إليسا، التي هنأت حماقي، وكتبت له عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، قائلة :"حماقي مبروك حبيب قلبي إدماني الجديد – لو هتسيب".
ولا بد أن نتوقف عند كاتب الأغنية الشاعر ​تامر حسين​، الذي أبدع في أعمال عديدة، وتاريخه يشهد له في الأعمال الرومانسية، وهو تفوق في "لو هتسيب" بمقاربة جديدة، حين كتب :"ولو هتسيب موافقك عادي بس تسيبني بشروطي متتعبنيش كأنك ناوي على موتي وبدل قلبي ده بقلبك وبعدها غيب".
ولا يكتمل العمل من دون لحن وتوزيع موسيقي وميكساج أحمد ابراهيم، الذي يمتلك الخلطة السحرية لنجاح أي عمل موسيقي.
محمد حماقي اختار أن يطلق الأغنية على طريقة الفيديو أنيميشن، ولن نتطرق كثيراً إلى مدى نجاح هذه التجربة بالرسومات التي كانت بعيدة بعض الشيء عن إطلالة حماقي الحقيقية، وإنما جاءت تلامس بعضاً من ملامحه، ونظراً لحجم الاغنية وجمالها، كانت تستحق فيديو كليب.
محمد حماقي أبدع بصوته وإحساسه في أغنيته الجديدة "لو هتسيب"، فهي أغنية بحجم ألبوم.