أمرت ​الملكة إليزابيث​ الثانية مساعديها الملكيين بالاستعداد لاتخاذ إجراءات قانونية ضد حفيدها ​الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل​ في حال استمرارهما بالتشهير بالعائلة المالكة البريطانية.


وفي تقرير جديد لصحيفة the Sun البريطانية نقلا عن مصدر مطلع فإن الملكة سئمت من انتقادات ميغان وهاري المتكررة للعائلة المالكة، وطلبت بالفعل من مساعديها التواصل مع فريق من المحاميين المتخصصين في قضايا التشهير للتعامل مع ميغان وهاري في المستقبل.
وطبقا للمصدر فإن الفريق القانوني الخاص بالملكة يبحث حاليًا في توجيه تحذير قانوني استباقي لدار النشر Penguin Random House، في العام المقبل التي ستقوم بنشر كتاب الأمير هاري عن حياته، من ذكر اسم أي شخص من العائلة المالكة في الكتاب واتهامه بشيء، حتى لا تتم مقاضاتها بتهمة التشهير وربما تهمة انتهاك خصوصية الحياة الشخصية.
وقال المصدر: "هناك شعور عام بالاستياء في القصر الملكي، وشعور تشاركه الملكة والتي سئمت تماما مما يقوم به هاري وميغان، الجميع الآن يرى أن ميغان وهاري قد تجاوزا الحدود، ولم يعد هناك مجال للمزيد من الصبر من جانب الملكة أو العائلة المالكة البريطانية، و م التواصل بالفعل بفريق قانوني متخصص في قضايا التشهير، وسيتم إبلاغ هاري وميغان أنه لن يتم التسامح مرة أخرى مع هجماتهما المتكررة".