رصدت كاميرات المصورين الثنائي الأميركي النجمين جنيفر لوبيز و​بن أفليك​ خلال نزهة عائلية تجمعهما بأطفالهما.

وظهرت جنيفر وهي ترتدي فستان شيفون منقوشاً وبليزر باللون الأخضر وهي تُمسك بيد أفليك الذي اختار إطلالة كلاسيكية مريحة تجمع بين اللونين البيج والأزرق الداكن، وبدا الثنائي في غاية السعادة وهما بصحبة أطفالهما لمشاهدة مسرحية هاميلتون وهي مسرحية موسيقية عن أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة الأميركية ألكسندر هاميلتون، رغم غياب صموئيل إبن بن.
وكان بن يحاوط لوبيز بذراعيه طوال الوقت وبدت العائلة الكاملة سعيدة ومستمتعة بالأمسية المسرحية.
الجدير ذكره أن لوبيز وأفليك قد قررا استئناف علاقتهما منذ شهر نيسان الماضي، بعد انفصال لوبيز عن خطيبها لاعب البيسبول السابق أليكس رودريغيز، بعد أن كانا على وشك الزفاف، وكان ما يمنعهما هو تفشي جائحة كورونا حول العالم، وكان أفليك أيضاً على علاقة بالممثلة الكوبية آنا دي أرماس، وانفصل عنها بفترة وجيزة قبل أن يستأنف علاقته بلوبيز مرة أخرى بفترة.