بعد الجدل الكبير حول ميوله الجنسية، خصوصا ان البعض اتهمه بالشذوذ، رد الممثل الايطالي ​ميشيل موروني​ على كل هذه الاحاديث عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي. وفي التفاصيل سأله احد المتابعين إن كان مثلي الجنس، فرد ميشيل بكل صراحة، وقال إنه ليس مثلياً، مع العلم انه يحترم ميول الجميع، ولا يدين أحداً في هذا الموضوع.
يذكر أن ميشيل كان متزوجاً من شابة لبنانية تدعى ​ربى سعادة​ ولديه منها صبيان ينشر صورهما بين الحين والآخر.
ومن ناحية أخرى، أنهى ميشيل موروني تصوير الجزء الثاني من فيلم 365 days الذي حقق نجاحاً كبيراً بجزئه الاول.