بعد تسريب صور خاصة لها وفبركة أفلام خادشة للحياء قيل انها بطلتها، عادت الشائعات من جديد لتطال الممثلة السورية ​دانا جبر​ التي تم التداول بفيلم لفتاة لا تشبهها وهي تقوم بحركات وتصرفات غير لائقة، ونسبت هذه اللقطات الى دانا كون من تظهر في الفيديو شعرها أسود مثل لون شعرها .


معلومات موقع "الفن" أفادت أن احداهن في الوسط الفني هي من تقوم بين الحين والآخر باستهداف دانا من خلال تطبيقات هاتفية بغية تشويه صورتها والتشويش على نشاطاتها الفنية ومحبة الناس لها، وقالت المعلومات إن الفتاة التي تظهر في هذه الافلام و الصور عربية وتعيش في ألمانيا و تنشر فيديوهاتها و صورها عبر مواقع على شبكة الانترنت وهناك من يستغل هذا الامر و ينسبها الى جبر للاساءة إليها.