المحافظة على نظافة المنزل ضرورية من أجل التخلص من البكتيريا والعفونة الموجودة في بعض الزوايا والتي تنعكس سلباً على الصحة العامة. والحيوانات الأليفة تساهم أيضاً في التسبب بالحساسية. نعرض لكم كيفية المحافظة على النظافة في المنزل:


ملاءات متسخة
تتخلص البشرة بإستمرار من الخلايا الميتة التي تتجمع على الملابس والملاءات، وتزيد خطر الإصابة بالأكزيما والحساسية، لذلك من الضروري تنظيف الشراشف والبطانيات والمناشف بإنتظام على حرارة 60 درجة مئوية.


المكنسة الكهربائية
تطلق المكنسة الكهربائية الغبار والبكتيريا في الهواء. وبالتالي فهي تساهم في التلوث الداخلي الذي يزيد من مخاطر إضطرابات الجهاز التنفسي، ومن المستحسن إختيار جهاز مزود بفلتر وتنظيفه بإنتظام.


الحيوانات
الحيوانات الأليفة تمنح الكثير من الحب، لكنها مؤذية للأشخاص المصابين بالحساسية. وأفضل طريقة للحد من هذا التأثير هي عدم السماح لهم بالتسلق على الأثاث وعلى السرير، وتنظيف المنزل باستمرار.


مواد التنظيف
تحتوي معظم المنتجات المستخدمة للتنظيف على مواد كيميائية سامة يمكن أن تسبب مشاكل صحية، ويمكن إستبدالها بالمكونات الطبيعية مثل الليمون والخل وصودا الخبز والصابون الأسود.


العفونة
بقع العفن المخبأة في الحمام والمطبخ وفي أية غرفة رطبة من المنزل تشكل خطراً على الصحة، وتسبب الغثيان والصداع وإحتقان الأنف والربو. يجب تنظيف الأماكن الرطبة بالخل وتهوئة الغرفة يوميًا.


الثلاجة
الثلاجة تخفي العديد من البكتيريا التي تسبب أمراض في الإمعاء وآلام في المعدة وفي الكبد. لذا يجب غسل الفواكه والخضروات جيدًا قبل تناولها، وتعقيم كل ركن من أركان الثلاجة مرة واحدة في الشهر.