عادت إلى الواجهة مجدداً الأخبار التي تتناول زيادة الإجراءات الوقائية والتدابير الإحترازية التي تقوم بها عائلة الممثل المصري ​عادل إمام​ وذلك من أجل حمايته وتجنب إنتقال ​فيروس كورونا​ إليه، خصوصاً وأنه يعاني من أزمة مزمنة في التنفس بسبب التدخين لسنوات طويلة.
وكان موقع "الفن" قد ذكر سابقاً في معلومات خاصة أن جهة عربية نافذة كانت قد زودت إمام بأدوات تعقيم ووقاية الى جانب لقاح فايزر له ولأفراد أسرته.
الجدير بالذكر، أن إمام يستعد للعودة إلى عالم السينما قريباً بعد غياب فترة طويلة استمرت 11 عاماً بعد آخر أعماله ​"زهايمر".