بعيداً عن الأعضاء وأماكن الجسم المعتمدة لتحريك الرغبة ​الجنس​ية، هناك أماكن أخرى ذات تأثيرات غير متوقعة، ومداعبتها قادرة على إيقاظ حواس الشريك أثناء العلاقة الجنسية. والسبب أن الجلد أرق من باقي أعضاء الجسم، ومركز مهم للنهايات العصبية. ويمكن أن تكون هذه المناطق مثيرة للشهوة الجنسية أكثر مما تعتقدون. نعرض لكم الاحتمالات:
خلف الاذن
قضم ​شحمة الأذن​ من المداعبات المهمة والمثيرة، لاسيما الجزء الخلفي من الأذن. الجلد رقيق بشكل لا يصدق وهذه المساحة الصغيرة ذات الإمكانات المثيرة للشهوة الجنسية، لا يتم لمسها كثيرًا. حاول التقبيل أو لصق لسانك فوقها، وراقب التأثير في جميع أنحاء جسم شريكك.
مؤخرة العنق
على عكس الجزء الأمامي، فإن الجزء الخلفي من الرقبة ليس مكشوفًا لأن الشعر يخفيه، ويكاد يكون غير مرئي. والخط الممتد بين نهاية الشعر الى بداية الظهر هو محفز ومثير للغاية. مرر أصابعك برفق، من أعلى الى أسفل، ثم افعل نفس الشيء مع اللسان.
كف اليد
الأيدي هي أيضًا منطقة مهملة للشهوة الجنسية، خصوصاً في الجزء المركزي من راحة اليد، الذي هو رقيق وغني بالأعصاب. حرّك طرف إصبعك برفق في حركات دائرية حول راحة اليد من الداخل.
الجزء السفلي من القدم.
القدمان هما المكان المثالي للدغدغة، لكن نفس الأعصاب التي تجعل هذه المنطقة حساسة للغاية، تحوّلها إلى منطقة مثيرة للشهوة الجنسية. تتوافق نقاط ضغط القدم مع مناطق مختلفة من الجسم، ويمكن أن تسبب الإثارة. تدليك بلمسة أقوى من المعتاد. اضغط بأطراف أصابعك الخمس على باطن القدم ولامسها بأظافرك.