تشاجرت ​مذيعة​ سياسية مشهورة مع زميلة لها حديثة العهد في عالم التلفزيون، بعد أن علمت الأولى أن الثانية لبت دعوة سياسي، وأقام علاقة غرامية سرية معها، وتطور الأمر إلى تبادل الشتائم، قبل أن يتدخل بعض العاملين في المحطة التي تعمل فيها المذيعتان، لفض الإشتباك.


المذيعة حديثة العهد مارست ​الجنس​ مع السياسي مقابل بدل مالي بالعملة الوطنية، فجن جنون المذيعة السياسية التي تعتبر نفسها عشيقته، وترافقه في جميع تنقلاته، لكن هذه ​الخيانة​ لم تبعدها عنه، ربما لأنه وعدها بأن زميلتها قصيرة القامة لن ترى وجهه مرة جديدة، "لأنها مقرفة"، بحسب تعبيره.