أثار ​توماس ماركل جونيور​، الأخ غير الشقيق لدوقة ساسيكس ​ميغان ماركل​ مجدداً جدل حول تصريحاته الصادمة في وسائل إعلام عالمية عن شخصية أخته، واصفاَ اياها بالسطحية التي دمرت حياة زوجها.


وظهر الشاب في مقطع دعائي لبرنامج تلفزيون الواقع الأسترالي "Big Brother VIP" وقال جونيور، الذي يبلغ من العمر 55 عاما إنه لا توجد أي علاقة تربطه بأخته، وهي لم تدعه لحضور حفل زفافها إلى ​الأمير هاري​ عام 2018، وقبل الزواج توقف عن رؤيتها لفترة طويلة تبلغ 7 سنوات.
وأشارت صحيفة "ديلي إكسبرس" في تقريرها عن البرنامج الذي لم يذع كاملا بعد، إلى أن علاقة توماس بميغان مقطوعة وآخر مرة التقيا فيها كانت سنة 2011.
ولفت توماس إلى أنه حذر الأمير هاري من ميغان بأنها ستدمر حياته إذا استمرت بالبقاء فيها ووصف شخصيتها بـ"السطحية"، قائلاً له: "أظن أن هذه المرأة ستخرب حياتك وتدمرها، إنها امرأة فارغة جدا".
وعلى الرغم من الانتقادات القاسية له، إلا أن الأمير هاري سبق وأن صرح لوسائل الإعلام بأن ميغان غيرت حياته للأفضل وشجعته على علاج أمراضه النفسية.