حجم الثدي الكبير نسبياً لدى بعض النساء يسبب لهن الضيق، ويبحثن دوما عن طرق ​تصغير الثدي​، حتى لا تكون هذه المنطقة ملفتة للأنظار، خصوصاً، إن كان حجم الثدي لا يتناسب مع شكل الجسم، ومن الممكن أن يصل تأثيره إلى الإضرار بالصحة، حين يسبب هذا الحجم الكبير آلاماً في الظهر والعمود الفقري والصدر.


من الممكن أن تكون رغبتك في الحصول على ثدي صغير متعلقة بالشكل فقط، ولكن في بعض الحالات، يجب أن تتأكدي من عدم وجود مشاكل صحية، أو أن يكون كبر الحجم نتيجة الحاجة إلى كشف فوري عن إمكانية الإصابة بأي من أمراض الثدي.

- أسباب كبر حجم الثدي:

قبل أن تبحثي عن الطريقة التي تجعلك ثدييك يبدوان أصغر حجماً، يجب أن تكوني على علم بالأسباب التي أدت إلى كبر حجم الثدي عن المعتاد، فمن الممكن أن تكتشفي أمراً يوجب عليك زيارة الطبيب او التدخل الجراحي، وقد تجدين الوضع بسيطاً وعادياً، ويحتاج إلى بعض الوصفات الطبيعية.
هذه الأسباب قد تكون السبب في كبر حجم ثدييك:
• العوامل الوراثية: من الممكن أن تؤثر الجينات الوراثية على حجم الثدي، فمن الممكن أن يكون ثديك كبير الحجم بسبب كمية الهرمونات المتأثرة بالجينات، فتؤثر على الأنسجة المكونة للثدي، وسمك الثدي نفسه، والأمر هنا لا يتعلق بزيادة الوزن الذي تنتج عنه زيادة في حجة الثدي، ولكن قد تكون إحداهن تعاني من النحافة، ولديها ثدي كبير بسبب العوامل الوراثية.
• زيادة الوزن: في بعض الحالات، تكون السمنة أو زيادة الوزن سبباً في زيادة حجم الثدي، نتيجة زيادة عدد الأنسجة المتكونة من الدهون، وهذا يعني أن محاولة تصغير حجم الثدي قد تأتي من فقدان بعض الوزن.

• الهرمونات: من الممكن أن يزداد حجم الثدي بصورة طبيعية، خلال فترات الحمل أو أثناء أيام الدورة الشهرية، أو في فترات الرضاعة وامتلاء الثدي بالحليب، فالتغيرات الهرمونية لها دورها في التأثير على حجم الثدي، وغالباً تكون تغيرات بسيطة، ولا تؤثر على حجم الثدي صورة دائمة، فبعد انتفاء الأسباب الهرمونية، يعود إلى حجمه الطبيعي.
• الأدوية الطبية: بعض العقاقير والأدوية الطبية، يكون لها عوامل وتأثيرات جانبية، مثل حبوب منع الحمل أو العلاج بالهرمونات، فزيادة هرمون الاستروجين يعمل على زيادة حجم الثدي، الذي يعود إلى طبيعته عند التوقف عن تناول هذه الأدوية.

- طرق تصغير الثدي:

وبعيدا عن الأرقام، فالأمر بالتاكيد يعود إليكِ، لأن الثدي يعطي للمرأة مظهراً خاصاً يميزها، وفي حالة كونه بحجم لا يشعرها بالراحة والحب لجسدها، فهذا يعني ضرورة التعامل مع الأمر الواقع بالشكل الذي لا يضر بصحتك. من الممكن أن تتعجبي من رغبة بعض السيدات في البحث عن طرق لتصغير الثدي، بينما تحاولين أن تجدي الوسيلة التي تساعدك على الحصول على ثدي كبير، فالأمر يعتمد على طبيعة كل جسم، والمظهر الذي تريد كل منا الظهور به، والذي يجعلها تشعر بالراحة أكثر.
هذه مجموعة من الطرق الطبيعية التي تساعد على تصغير حجم الثدي، ويمكنها أن تساعدك:
• تصغير الثدي بالقهوة: واحدة من الطرق التي يمكنها أن تجعل ثدييك في حجم أصغر بصورة أسرع، فتناول كوب من القهوة يومياً يمكنه أن يعمل على منع تشكيل الدهون في الثدي، فالكافيين يعمل على الحد من امتصاص الجسم للدهون.
• التدليك: احرصي على تدليك الثديين بعد الاستحمام، حتى يعمل ذلك على تقليل الأنسجة الدهنية الزائدة فيهما، وذلك بطريقة بسيطة للغاية، تستخدمين إصبعي يدك الأوسطين، وتقومين بالتدليك في حركات دائرية بعيدا عن الحلمة باستخدام كريم مرطب يعمل على تدفئة الثدي، ويساعد على تسهيل عملية التدليك.

• الزنجبيل: من المعروف أن الزنجبيل واحد من المشروبات العشبية التي لها فوائد صحية على الجسم والصحة، فهو يساعد على تحسين عملية التمثل الغذائي، والعمل على حرق الأنسجة الدهنية، ولهذا تناول مشروب الزنجبيل الدافئ يوميا لمرتين أو أكثر يساعد على تصغير حجم الثدي، والتخلص من الدهون قليلا.
• بذور الكتان: فوائد بذور الكتان الصحية والخاصة بالتجميل أيضا متعددة، كما أنها غنية بالأحماض الدهنية الأوميغا 3، وتعمل على تخفيض مستوى هرمون الاستروجين، الذي يسبب زيادة حجم الثدي، وتناول مشروب بذور الكتان يعتبر وسيلة فعالة لتقليل حجم الثدي، والتخلص من السموم أيضا.
• الشاي الأخضر يحتوي على نسبة من مضادات الأكسدة ومادة كاتشين، التي تساعد على فقدان الوزن عن طريق حرق السعرات الحرارية، مما يعني تخلص الجسم من الدهون، ومن بينها الأنسجة الدهنية الموجودة بالثدي، فتناول من 3 إلى 4 أكواب من الشاي الأخضر المغلي يوميا، والمضاف إليه ملعقة من العسل، من الممكن أن يساهم بصورة كبيرة في التخلص من الثدي الكبير.

• بياض البيض: استخدام بياض البيض في عمل خليط يساعد على تصغير حجم الثدي، فيمكنك خفق بياض البيض حتى يتحول إلى ملمس كريمي، ثم وضعه تحت الثدي، وتركه لمدة 30 دقيقة، تقومين بعدها باستخدام عصير البصل مع الماء للتخلص من بياض البيض، مع تكرار هذه العملية يوميا لمدة شهر تقريبا، ومن المتوقع أن تحصلي على النتيجة التي تريدينها.
• الطعام: من المفضل اتباع أنظمة غذائية تحافظ على توازن المكونات الغذائية في الجسم، وتمده بالعناصر التي يحتاجها، ولذلك يستحسن تناول الكثير من الألياف، منها الفاصولياء والأفوكادو، مع تناول كميات مناسبة من المياه، وتقليل الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الملح والدهون والسكريات.