شاركت الناشطة السعودية المقيمة في كندا ​رهف القنون​ الجمهور مجموعة صور جديدة لها، ظهرت فيها بمؤخرة شبه عارية، وذلك لإثارة الجدل كالعادة. فكانت رهف تجلس على الأرض بوضعيات مثيرة، وتصوّر "سيلفي" على المرآة، وأرفقت الصور بتعليق مثير للجدل: "إذا كان لا يمكنك فعلها.. سأفعلها أنا"!
كما قامت بإغلاق خاصيّة التعليقات حتى تمنع المتابعين من توجيه رسائل مزعجة لها.
وكانت نشرت رهف القنون مقطع فيديو لها عبر خاصيّة "الستوريز" عبر صفحتها الخاصّة على موقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيه هي ترتدي "مايوه" باللون الزهري من قطعة واحدة، وتستعرض جسدها داخل منزلها، ما أثار غضب المتابعين الذين هاجموها على تصرفاتها.