ثيلان بلوندو​ طفلة جميلة جداً في السادسة من عمرها، إنتخبت منذ أكثر من 10 سنوات أجمل طفلة في العالم.

واليوم لم تعد ثيلان طفلة، بل أصبحت في الـ 16 من عمرها، وتعمل في مجال عرض الأزياء، وقد استطاعت أن تشارك في إعلانات لأهم الماركات العالمية. لا تزال هذ الشابة الجميلة، تتمتع بلون عيون أزرق مميز جداً، لكن نظرات الطّفلة البريئة تحوّلت الى نظرات ناضجة مفعمة بالثقة والجمال والجاذبية.
ثيلان من صاحبات البشرة البيضاء النقية، والشفاه البارزة. أحرزت تقدماً واضحاً في عملها، لاسيما في مجال عرض الأزياء، فقد عرضت لأهم الماركات العالمية، وتصدّرت أيضاً غلاف واحدة من أهم المجلات الفرنسية.
إذاً، ها هي ثيلان بلوندو الطفلة الجميلة، تتحول عن عمر مبكر الى شابة جذابة وعارضة أزياء فاتنة وناجحة في عملها.. فهل نتوقّع في المستقبل القريب أن ينافس إسمها شهرة جيجي وبيلا حديد، وكايلي جنير وغيرهن؟


من هي ثيلان بلوندو؟

بدأت ثيلان بولندو مسيرتها في عالم الأزياء والموضة في سن 4 سنوات، ولقبت لأول مرة بـ"أجمل فتاة في العالم"، عندما كانت في السادسة من عمرها.
وفي كانون الأول/ديسمبر عام 2018 حصلت على اللقب مرة ثانية إلى جانب نجم فيلم "Aquaman"، جيسون موموا، الذي أطلق عليه لقب "الوجه الأكثر وسامة".
ثيلان هي إبنة نجم كرة القدم الفرنسي المعتزل ​باتريك بلوندو​، ومصممة الأزياء الفرنسية ​فيرونيكا لوبري​، وبالإضافة إلى عملها في مجال عرض الأزياء، فإنها أصبحت سفيرة للعلامة التجارية الشهيرة "L’Oreal".
وكانت ظهرت ثيلان على منصة عرض أزياء لوريال خلال ​أسبوع الموضة في باريس​ ب​فرنسا​ يوم 1 تشرين الأول/أكتوبر عام 2017، كما شاركت في أسبوع الموضة بنيويورك.
وجذبت مزيداً مِن الاهتمام برجليها الطويلتين، وتميَّز حذاؤها الساحر بشُرَّافةٍ مربوطة إلى كاحلها، لإضفاء لمسة نهائية ساحرة، وإرتدت فستاناً زهرياً، ووضعت ظلال العيون بلون زهرة الكرز لإبراز ملامحها، وأبهرت الجميع بتألقها على المنصة وهي تضع قرطين باهظي الثمن.
كما جذبت انتباه الحضور بتسريحة شعرها الملتوية، إذ صفَّفت شعرها على شكل تصفيفة كويف الشهيرة، لتنجح في الخروج بمظهر كلاسيكي أنيق.