تحدث الفنان المصري ​مصطفى كامل​ عن إصابته وعائلته ب​فيروس كورونا​، شاكرا بدوره المطمئنين على حالتهم الصحية.
وكتب كامل على حسابه الخاص: "اللهم لك الحمد حمدًا كثيرًا.. محنة صعبة وأزمة صعبة واختبار صعب وابتلاء، أدعو الله ألا يمر به كل حبيب.. أنا وأسرتي وأمي خرجنا بحمد الله لاستكمال العلاج بالمنزل".
وأضاف: "أتوجه بخالص الشكر لكل زملائي وأصدقائي على كافة الاتصالات ليلًا ونهارًا، وأعتذر عن عدم ردي طوال الأسبوع لأن حالتنا كانت حرجة داخل العناية المركزة.. وشكرًا لكل أصدقائي الفنانين والإعلاميين والصحفيين والقضاة والنواب والضباط والأطباء.. داعيًا الله أن يتم شفائي حتي أستطيع الاتصال بالجميع لشكرهم وتقديم خالص امتناني لكل فرد باسمه وصفته.. شكرًا لأخي العزيز د. خالد مجاهد، رجل ونعم الرجال.. أرجوكم حافظوا علي أنفسكم وأسركم وأهلكم".
وتابع: "15 يوما من أصعب الأيام التي مرت على في عمري.. انهزمت فيها كل قواي الجسدية والعقلية والصحية والمعنوية، ولم تنهزم ثقتي بربي وقدرته وحده على رفع البلاء عني وعن أهلي.. مرض صعب ومؤلم وبشع لا يوصف.. الله يبعده عنكم وعن الجميع يا رب".
وختم: "الحمدلله رضينا بقضائك يا رب.. اللهم أرض عنا وراضنا وتمم يا رب شفاءك لنا علي خير الحمدلله...سامحوني على عدم القدرة على الرد".