حل الممثل الكويتي ​حسين المهدي​ بديلاً عن زميله ​فهد البناي​ في مسرحية "قحفية وغترة وعقال"، الذي لم يستطع الحضور بسبب وفاة والدته صباح أمس الأربعاء.
ووجه الممثل الكويتي ​أحمد العونان​ الشكر إلى حسين المهدي، الذي أنقذ الموقف وشارك في المسرحية بعدما تعذرت مشاركة فهد البناي، بسبب وفاة والدته، التي تم تشييع جثمانها ودفنها عصر أمس.
وكان تقدم عدد كبير من الفنانين بالتعازي للممثل الكويتي فهد البناي بوفاة والدته نذكر منهم فاطمة الحوسني وال​إعلام​ي علي نجم والفنانة مروة خليل والفنان مشاري المجيبل والفنان مساعد البلوشي وإيمان الحسيني وباسم عبد الأمير وريم أرحمة وزهرة عرفات وإيمان العلي وفهد باسم وحسين المهدي وخالد البريكي، وآخرون.
وقد شكر البناي كل من واساه في مصابه الأليم إن شخصياً أو في المدافن أو عبر الهاتف أو وسائل التواصل وأضاف :"واعتذر عن كل شخص ماقدرت ارد عليه، ربي يخليكم لي ويحفظ لكم احبابكم ويرحم موتاكم ولا يراكم مكروه في عزيز يارب العالمين".
وكان فهد البناي فجع بوفاة والدته أمس معلناً الخبر الحزين في صفحتها الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي مشاركاً صورة سوداء ودوّن عليها هذه الكلمات:"البقاء لله.. وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون..انتقلت إلى رحمة الله والدتي إنا لله وإنا إليه راجعون".
وأرفقها بتعليق قال فيه:.اللهم ارحمها إني أسألك أن ترزقها مؤنساً في قبرها وتنيره بنورك يا كريم يا رحمان الدنيا ويا رحمان الآخرة ارحم أهلها من بعدها واحرسهم بعينك التي لا تنام".
وفي منشور آخر كتب :"انتقلت إلى رحمة الله تعالى والدتي سعاد راشد أحمد الدواس، وسيواري جثمانها الثرى اليوم الأربعاء بعد صلاة العصر في مقبرة الصلبيخات، ونظراً للظروف الحالية سيكون عزاء الرجال في المقبرة فقط.. إنا لله وإنا إليه راجعون".