قبل فترة خرجت شابة من عالم السوشيال ميديا، وتحولت فجأة إلى ممثلة، بعد أن إنفصلت عن زوجها، لكن الفن لم يقدم لها الثروة التي تحلم بها، فراحت تروّج أن سياسياً وسيماً يمارس معها ​الجنس​، ويدعمها بالمال والهدايا، إلا أنه تبيّن لاحقاً، أن هذا الأمر هو فخ لإصطياد الأثرياء، والإيحاء بأن الشابة مرغوبة في جلسات السياسيين الخاصة، ولكن الحقيقة هي أن السياسي لم يمارس الجنس مع الممثلة، وهي بالكاد ألقت عليه التحية خلال وجودهما في مناسبة عامة، وإلتقطت معه صورة تذكارية، وإنتهت القصة حينها.