أثارت الفنانة المغربية ​دنيا بطمة​ ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن نشرت شقيقتها عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي، صورة وفيديو لها مع شقيقتاها من داخل المسبح.
وإرتدت الأخوات بطمة المايوه، وأظهرت الصور الجزء العلوي من أجسامهن، غير أنهن ظهرن بالفيديو وهن يتمايلن، ما أغضب المتابعين الذين إعتبروا أن إطلالات دنيا أصبحت جريئة للغاية في الفترة الأخيرة، خصوصاً بعد نشرها العديد من الصور بالهوت شورت على صفحتها، وأظهرت إنحناءات جسمها.
لمعرفة تفاصيل أكثر عن الموضوع تابعوا الفيديو المرفق :

دنيا بطمة بوجه منتفخ وبالشورت القصير

هذه ليس المرة الأولى التي تثير فيها دنيا الجدل بين المتابعين بمنشوراتها، فكانت شاركتهم في صفحتها الرسمية بمجموعة صور جديدة لها ارتدت فيها قطعتين من الملابس مؤلفتين من توب مربوطة فوق الصرة كشفت عن جزء من بطنها وشورت قصيراً وجاءت الإطلالة بألوان مزركشة غلب عليها اللونان الأخضر والأزرق.
ولوحظ أن وجه دنيا بدا منتفخاً أكثر من العادة ما أثار الشكوك حول خضوعها لحقن البوتوكس.
واستعرضت دنيا أيضاً أكسسواراتها وساعتها في صورة أخرى وخواتمها، وقد منعت دنيا التعليقات على الصور لأنها تدرك أنها يمكن أن تتعرض للانتقادات بسبب ملابسها الجريئة.

دنيا لن تسامح أحد

كما أثارت ضجة واسعة بمنشور كتبت فيه: "لن أغفر لأحد.. يوم العيد ولا يوم عرفة بل حسبي الله ونعم الوكيل في كل من ظلمني وأوجعني وإتهمني بالباطل وتحدث عني بسوء في غيابي ومن أكل حقي ومن ظننت به خيراً وكان شراً ومن إستغل طيبتي معه وكان للجميل ناكراً ومن كان سببا في وجعي يوما ما.. والله لن أسامحهم أبداً محكمة الله بيننا".

​​​​​​​

دنيا بطمة ترد بحسم على منتقدي زيادة وزنها

​​​​​​​وكانت ردّت مؤخراً على منتقدي زيادة وزنها بنشر مجموعة صور لها من إطلالتها بأحد المناسبات في المغرب، أظهرت من خلالها رشاقتها ومحافظتها على جسمها، على الرغم من وضعها طفلتها الثانية "ليلى روز"، منذ فترة قصيرة.
وشاركت دنيا متابعيها صور عبر صفحتها الخاصّة على موقع التواصل الإجتماعي، بفستان أسود قصير وضيّق، بصيحة الأكمام المنفوخة مع فتحة عن الجنب، ونسقت معه حزام باللون الأسود لتبرز خصرها النحيل وتبرز مفاتنها.
ونسّقت معه صندل نت اللون الأزرق الأنيق، وبتصميم صيفي مع إكسسوارات ناعمة ومناسبة للإطلالة، وأرفقت الصور بتعليق: "أناقتي بإيڤنت مدينة طنجة"، وكانت قد رفعت شعرها من الامام وتركته منسدلاً على كتفيها بطريقة الويفي، وطبقت مكياجاً قوياً.