تعرضت الفنانة المغربية المعتزلة ​بسمة بوسيل​، زوجة الفنان المصري ​تامر حسني​ للإنتقادات بعد ظهورها في حفل بالساحل الشمالي، إحتفالاً بنجاح فيلمه الجديد "​مش أنا​"، وذلك بسبب احتضانها له وتكرار الحركات التي تفعلها في كل مرة تظهر فيها معه.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي لقطات من الحفل وظهرت بسمة وهي ترقص مع تامر أمام قالب كيك عليه بوستر الفيلم وهو يغني أغنية "خليك فولاذي"، وتحتضن بسمة تامر أثناء غنائه، الأمر الذي جعل الجمهور يتهمها بأنها تكرر نفس الحركات في ظهورها معه في محاولة منها لإظهار حبهما للجميع.
يذكر أن فيلم "مش أنا" يُحقق أعلى إيراد عربي ودولي في السينما العربية، من خلال الذي طرح في دور العرض السينمائي منذ شهر ويستمر حتى الآن.
وكان قد وجّه تامر رسالة لصنّاع فيلم "مش أنا" عبر حسابه الخاصّ على موقع التواصل الإجتماعي، فنشر صورة توثق حجم الإيرادات العالية التي حققها الفيلم حتى الآن، وكتب: "الحمد لله سعيد جداً بتحقيق فيلم مش أنا المركز الأول داخل مصر و خارجها و سعيد أيضاً بتحقيقه أعلى إيراد لفيلم عربي في تاريخ السينما المصرية والعربية في سابقة لم تحدث من قبل، حيث تجاوز الـ ١٥ مليون دولار بما يعادل بالمصري الربع مليار جنيه."
أضاف: "ومازال يحقق داخل السينمات والأهم ردود أفعالكم المحترمة الإيجابية تجاه أول عمل من كتابتي قصة و سيناريو و حوار مبروك أخي الكبير حسام حسني و أ. أحمد الدسوقي و أ. أحمد بدوي و م. محمد ناقرو وأ. عمرو عاكف و مليون مبروك لجميع صناع و أبطال الفيلم و للمخرجه الرائعة سارة وفيق."
قصة الفيلم تدور حول الشاب حسن الذي يؤدي دوره تامر حسني، شخصية ذات طباع مختلفة، يعاني مرضا نفسيا، وتصدر منه عدة تصرفات غريبة لا يقصدها، كضرب نفسه أو تحريك جسده غصب عنه، وكأن شخصًا آخر يفعل ذلك معه، ولا يصدقه أحد عندما يحكي ماذا يحدث له.