ترددت أخبار خلال ساعات يوم أمس عن إقتراح الأطباء المعالجين للممثلة المصرية ​دلال عبد العزيز​ بضرورة خضوعها لعملية ​زرع رئة​ وذلك بعد معاناتها من مرض ​التليف الرئوي​ نتيجة مضاعفات إصابتها بفيروس كورونا، الذي يجعلها بحاجة بصورة دائمة للأكسيجين الطبي، لكن أسرتها رفضت هذا الاقتراح خوفاً على حياتها لأن هذا ستطلب إجراء عملية خطرة.
ولا زالت دلال عبد العزيز متواجدة في المستشفي الحكومي التي نُقلت إليها مؤخرًا وتخضع لرعاية مباشرة من قبل مجموعة من الأطباء الأساتذة المتخصصين في أمراض الصدر بعد معاناتها من آثار إصابته بفيروس كورونا.