شنت حملة سخرية وانتقادات واسعة النطاق في الآونة الأخيرة على الممثل المصري ​رامي دياب​ وكذلك على الراقصة الأرمينية ​صافيناز​ بعد صور لهما بلباس البحر بجانب حوض السباحة ظهرا فيها وكأنهما سيرتبطان.
لكن رامي حسم الأمر عبر مقطع فيديو نشره في صفحته الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي وجمعه بـ صافيناز، مؤكداً فيه أن الصور والفيديوهات القصيرة التي نشراها هي من كواليس عمل يجمعهما، وعلق قائلاً :"حقيقة كل اللي حصل الايام اللي فاتت يارب تكون الرساله وصلت ويكون الكل فهم احنا بنعمل اية"، وظهرت معه صافيناز في الفيديو تؤكد عدم خطبتها قائلة: "أنا سينغل وفري"، وفي المقابل أكد دياب أنه كان يقصد العمل الذي يجمعهما حينما قال: "مش نقول مبروك".
يأتي ذلك بعدما ضجت المواقع الإخبارية بأخبار خطوبتهما فور نشر الفيديو الذي تظهر فيه صافيناز في حمام السباحة، ويقوم رامي دياب بالخروج منه ليقدم لها خاتم خطبة.