فاجأ نجم كرة القدم البرازيلي ​رونالدينيو​، الذي يتواجد حالياً في لبنان، الممرضة اللبنانية باميلا زينون، التي أنقذت 3 أطفال رُضّع يوم ​إنفجار مرفأ بيروت​ في ​4 آب​/أغسطس العام الماضي.
وإلتقى رونالدينيو، في إطار زيارته للبنان، عشية ذكرى إنفجار المرفأن باميلا، وقدم لها تمثالاً يجسد ممرضة تحمل 3 أطفال من تصميم الفنانة اللبنانية هنا عاشور سعد، عربون تقدير لإنسانيتها وشجاعتها في إقدامها على إنقاذ 3 أطفال رُضّع، كانوا في مستشفى الروم الذي دمره الإنفجار.
وكان زار رونالدينيو مركز فوج إطفاء بيروت قبل يومين، بخطوة لافتة ومميزة منه، ووضع إكليلاً من الزهر على النصب التذكاري لضحايا فوج الإطفاء، كلفتة تكريمية منه، خصوصاً مع إقتراب الذكرى السنوية الأولى لإنفجار مرفأ بيروت، وقد حضر المناسبة عدد كبير من الصحفيين وعناصر فوج الإطفاء، إلى جانب عدد من المواطنين والأطفال.