أحدثت الفنانة اللبنانية نايا ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد أن نشرت في صفحتها الخاصة مجموعة من الصور والفيديوهات، ظهرت فيها وهي تتجول في الشارع بملابس داخلية حمراء، بالاضافة إلى نشرها صوراً من داخل حوض الاستحمام، وهي تدخن سيجارة.
كما لم كتف نايا بصورها الجريئة، وإنتقدها المتابعون بشكل كبير، خصوصاً بسبب تعليقها على منشورها، الذي قالت قيه: "اشتقنا نتزلط بالشارع لحزززة وما فيكون تعملو معنا شي ايه باي".
ودائماً ما تثير نايا الجدل، إذ سبق وظهرت بإطلالات جريئة، وتم إلتقاط صورة لها في وضعيّة محرجة وهي تدخّن، الأمر الّذي عرضها أيضا لإنتقادات لاذعة.

نايا تدعم المثلية الجنسية

ثم عادت ونشرت نايا فيديو لها، مرتديةً ملابسها الداخلية من الأسفل، ومكتفيةً بجاكيت فقط بدون حمالة صدر من الأعلى، ووضعت نايا إلى جانب الفيديو علم المثلية الجنسية مشيرةً إلى دمها للأمر.

نايا تستمر بنشر الصور الجريئة

وإنها ليست المرات الأول التي تنشر فيها نايا إطلالات جريئة بل نشرات مرات عديد سابقاً على صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي إطلالات جريئة.
يذكر أن في مسيرة نايا العديد من الاعمال الغنائية بينها "غيرة" و"من ايدي" و"تذكار" و"بتمنى"، وعام 2017 طرحت أغنية "بكرا" صوّرتها على طريقة الفيديو كليب بإدارة المخرج ميشال تقلا، من كلمات نادر عبد الله، وألحان محمد النادي وتوزيع نور.
وشاركت نايا عام 2013 في برنامج "Dancing with the Stars" وكانت الفائزة في النسخة الأولى منه.
وكانت نايا قد حذفت كل منشوراتها على صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي التي نشرتها خلال فترة شهرتها الفنية، وعادت من جديد.



نايا وأزمتها نفسية

بعد أن توفي شقيقها داني ضو باكراً عن عمر ناهز 22 عاماً بسبب إصابته بسكتة قلبية عام 2017، مرّت نايا بأزمة نفسية كبيرة.