تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو للفنانة المصرية ​لوسي​ وهي تغني في إحدى الحفلات على المسرح، وظهرت وهي ترقص وتتلفظ في ألفاظ نابية، وأثار هذا الفيديو حالة واسعة من الجدل خلال الساعات الماضية وهو ما دفع نقابة المهن الموسيقية إلى تشكيل لجنة للتحقيق في الفيديو المتداول، قبل اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بالرغم من عدم وجود بلاغات بشأن تلك الواقعة.
ما اضطر لوسي للدفاع عن نفسها والتأكيد أن هناك تلاعب بالفيديو، كما كشف مدير أعمالها أن المقطع خضع لعملية مونتاج، حيث إنها لم تتلفظ بأي لفظ خارج، إذ كانت تُحيي أصدقاءها، ووصفتهم بـ"أحلى ناس"، وأن تاريخ الفيديو يعود إلى شهر مضى تقريبا، في إحدى قرى الساحل الشمالي، حيث كانت مدعوة في حفل عيد ميلاد أحد أصدقائها. وأضاف أن الهدف من إعادة تداول هذا الفيديو هو محاولة تشويه صورتها وسمعتها.