كشفت معلومات خاصة لموقع "الفن" ان الفنان المصري ​عمرو دياب​ وإسمه الحقيقي عمرو عبد الباسط عبد العزيز دياب مواليد ١٩٦١ ليس ممنوعاً من الدخول الى الاراضي اللبنانية لان بحسب القوانين في لبنان ممكن ان تكون صدرت بحقه احكام قضائية معينة لكن هذا لا يصب في خانة المنع التام كونه لم يرتكب مخالفة على مستوى الاقامة او اي نواح اخرى ممكن ان تزج اسمه في اللائحة السوداء، واي خلافات مالية في حال كانت موجودة يتم تحويلها الى المحكمة ولا تصل الامور الى مرحلة اصدار مذكرة توقيف بحقه مثلاً او حتى بحث وتحرِ.

اما على مستوى الخبر الذي يتعلق بحفل الزفاف في لبنان وتخلفه عن حضوره ورفضه إعادة المال الى اصحاب المناسبة كونه رفض القدوم الى بيروت خوفاً من الاوضاع المتوترة فالمعلومات تفيد ان دياب حصل على دفعة اولى من اتعابه و من المقرر ان يعيدها الى الجهة التي تولت التفاوض معه حول الزفاف بعد ان تردد بموضوع الحضور الى بيروت قبل موعد الذكرى السنوية الاولى لتفجير المرفأ الى جانب الاخبار المقلقة التي يتابعها عبر وسائل الاعلام العربية حول لبنان .
المعلومات أشارت الى ان دياب ابلغ الجهة المعنية بالزفاف بموقفه لكن مسألة منعه من دخول لبنان هي مجرد شائعة كونه لم يرتكب جرماً بحق احد.