أكدت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن الفنان ​فضل شاكر​ لن يسلم نفسه كما قيل الى مخابرات ​الجيش اللبناني​ لانهاء ملفه العالق في المحكمة العسكرية الدائمة في بيروت، ضمن إطار أحداث عبرا التي راح ضحيتها عدد من ضباط وجنود الجيش اللبناني .
وقالت المعلومات إن شاكر صدرت بحقه أحكام غيابية قاسية وموضوعه يختلف تماماً عن ما جرى مع شقيقه فادي شمندر، الذي اضطر للخروج من مخيم عين الحلوة وتسليم نفسه للجيش نتيجة ازمة صحية اصابته، وأخلي سبيله بعدها.
شاكر وبحسب المعلومات، يعلم ان الاحكام سيتم تنفيذها بحقه رغم تبرئته من تهمة القتال في معركة عبرا ضد الجيش اللبناني، لكن هناك اتهامات اخرى لاحقته، ومنها تمويل عصابة مسلحة، مع العلم ان فضل اكد تسليمه أسلحة الشبان الذين معه، في ذلك الحين، الى مخابرات الجيش اللبناني.