إن الجلد في المناطق الحساسة حساس جداً تجاه مستحضرات التبييض والمنتجات الخاصة بذلك، لأنّها تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية ولهذا فإنه يُمكن تبييض هذه المناطق بمكونات طبيعية، إليك بعض هذه الخلطات.

غالباً ما يكون سبب تصبّغ المناطق الحساسة للعامل الوراثي، فبعض الأشخاص يكونون أكثر عرضة لتلون هذه المناطق أكثر من غيرهم. وهناك أسباب شائعة أخرى تتمثل في التعرض لأشعة الشمس الضارّة، والإصابة ببعض أنواع الامراض الجلدية، إضافة إلى ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من البوليستر والقيام بحلاقة منطقة البكيني، وأيضاً الاحتكاك المستمر بين الفخذين الذي يحدُث عند ارتداء ملابس ضيقةٍ جداً.

- كيفية ​تبييض المناطق الحساسة​ بعصير الليمون:

بفضل مكونات الحمضية واحتوائه على فيتامين C فإنّ عصير الليمون يُخلص البشرة من الجلد الميت، ويُعزز ظهور خلايا جديدة، ولاستخدام عصير الليمون لتبييض المناطق الحساسة يتم اتباع الآتي:
• طريقة التحضير: تُقطع ثمرة الليمون إلى نصفين ويتم فرك الجزء الداخلي على طول خط البكيني لبضع دقائق. يُترك الليمون على الجلد لمدة تتراوح ما بين 10-15 دقيقة ومن ثم تُشطف المنطقة بالماء الدافئ.
• أو يتم مزج نصف ملعقة كبيرة من عصير الليمون مع ملعقة كبيرة من اللبن العادي ونصف ملعقة صغيرة من العسل. يُطبق المزيج على المنطقة الحساسة ويُترك لمدة عشر دقائق. تُغسل المنطقة بالماء.
• يُفضل استخدام كريم مرطب بعد استخدام الليمون، لأنّه يُسبب جفاف البشرة، أو يُستخدم زيت جوز الهند.
• ملاحظة: لا يُستخدم عصير الليمون إذا تم إزالة الشعر بالشمع، لأنه يُسبب تهيج الجلد، كما يجب عدم تعريض المنطقة لأشعة الشمس بعد يوم أو يومين من استخدام الليمون.

- وصفة بايكربونات الصوديوم:

أو صودا الخبز هي من المواد الطبيعية التي تُزيل الجلد الميت، كما تُوزان الرقم الهيدروجيني فيه، وغيرها من الفوائد ومع الاستخدام المنتظم لها تعمل على تبييض البشرة.
• طريقة التحضير: يُضاف جزئين من صودا الخيز إلى جزء واحد من الماء، ويتم خلطهما جيداً لتتكوّن عجينة لينة.
• تُطبق الخلطة على المنطقة المراد تبييضها مع التدليك بلطف، ثُم تترك لبضع دقائق. تُغسل المنطقة بالماء الفاتر، ومن ثم بالماء البارد. تُكرر الطريقة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع لحين التخلص من البقع الداكنة.

- الحليب:

يُعتبر الحليب مُنعّم طبيعي للجلد، كما يمنح البشرة الترطيب، ويُمكن استخدامه من خلال وضعه في وعاء وباستخدام قطعة من القطن يتم مسح المناطق المراد تبييضها، وقد يتطلب الأمر بعض الوقت لرؤية النتائج ولهذا يجب استخدام هذه الطريقة بانتظام.

- صابون البابايا:

يُفضل استخدامها مرتين في اليوم مرة صباحاً والثانية ليلاً، مع الحفاظ على ترطيب البشرة بعد الاستخدام لأنها تُسبب جفافها.
• كما يمكن استخدام قطعة مهروسة من ثمرة البابايا على المناطق المراد تبييضها وتُترك لمدة نصف ساعة، ومن ثم غسل المنطقة بالماء، وستُلاحظ النتيجة بعد مرور أسبوعين من الاستخدام حيث سيظهر فرقاً واضحاً في لون المنطقة.

- الألوفيرا:

يعتبر الصبار فعال جداً في تفتيح المناطق الحساسة، كما أنها آمنة للاستخدام في تلك المنطقة، وذلك بفضل احتوائها على مضادات الأكسدة ومادة ألوسين التي تُنظم إنتاج الميلانين في الجلد،
• طريقة الإستخدام: يتم استخراج الهلام من خلال قطع ورقة الألوفيرا واستخراج ما بداخلها، وتخلط ملعقة كبيرة منه مع كمية من الكركم بحجم قبضة اليد.
• تُخلط المكونات مع بعضها، ومن ثم توضع على المنطقة الحساسة وتُترك لمدة نصف ساعة. تُغسل المنطقة جيداً، وتُكرر الطريقة ثلاث مرات في اليوم، ويتم تقليل عدد المرات مع مرور الوقت.

- مسحوق الأرز:

يعمل الأرز على إزالة الجلد الميت، ويُضاف لهذه الخلطة اللبن الذي يفتّح البشرة باحتوائه على حمض اللاكتيك، وكذلك يُضاف الليمون الذي يمتاز بخصائصه المُبيضة للجلد ويُخلصه من الرائحه، كما يتم إضافة الكركم الغني بمضادات الأكسدة والتي بدورها تُحفز تدفق الدم إلى المنطقة المراد تبييضها وبالتالي تحسين لون البشرة.
• طريقة التحضير: تُخلط المكونات في وعاءٍ بشكل جيد لحين الحصول على مزيجٍ سائل نوعاً ما.
• توضع الخلطة على المنطقة الحساسة وتُترك لمدة عشرين دقيقة مع التدليك بحركاتٍ دائرية، ومن ثم تُغسل المنطقة بالماء وتُجفف.

في حال عدم تمكن الخلطات الطبيعة من تحقيق الهدف المنوي تحقيقه، عليك أن تلجأي لطبيب للحصول على وصفة طبية من بعض المساحيق التي تساعد بشكل كبير.