ساعد الممثل والمخرج الأميركي الشهير ​بن أفليك​ 48 عامًا ، في صنع قطعة مجوهرات خاصة لعيد ميلاد حبيبته النجمة ​جينيفر لوبيز​ ذات الـ 52 ليجعل الهدية تليق بالمناسبة.
وعمل بن مع Foundrae لصنع قلادة ساحرة مخصصة تتميز بدلايات عاطفية تكشف عن تفاصيل حول علاقتهما.
وروت بيث بوغدايكاي ، المديرة الإبداعية والمؤسِّسة المشاركة لـ Foundrae ، لـ E.online تفاصيل عن القلادة الذهبية التي تضمنت سلسلة من التعويذات المشبعة بمعاني مختلفة وحملت توضيحاً وتمتيناً لحبهما ولكنها أيضاً تذكير بقدرتهما على التغير والنضج
واختار أفليك العديد من الميداليات لقلادة عيد ميلاد حبيبته، بما في ذلك واحدة ترمز إلى "المرونة" ، والتي تصفها بوجدايكاي بأنها "جامحة ، وفيرة ، وغير مروضّة".
كما اختار الأزهار التي "تتغذى بالعاطفة وتستمر في الازدهار ، حتى في الظلام ، ضد الشدائد" ولكن لا يمكن فصلها عن الأشواك ، مما يمثل "المخاطرة التي نتحملها لشيء نحبه ، لعيش الحياة بشكل كامل بدون احتياطي".
في حين أن حب لوبيز قد لا يكلف شيئًا ، فمن المحتمل أن يكون لعيد ميلادها ثمنًا باهظًا ؛ تبلغ تكلفة كل قلادة حوالى 3000 دولار وقام أفليك باختيار بثلاث تعويذات ذات مغزى على الأقل.
وخلال رحلة اليخت المخصصة للاحتفال بعيد ميلادها ، كانت جي لو ترتدي أيضًا سلسلة طويلة معلقة بها قلادة من Foundrae ، والتي وضعتها لوبيز وهي مرتدية ملابس السباحة من فالنتينو (650 دولارًا) والكاب الحريري بقيمة (2300 دولارًا) في عيد ميلادها وذلك بدا في صورتها التي نشرتها في صفحتها على السوشيال ميديا.
وبعد الاحتفال مجددًا في سان تروبيه ، شوهد الحبيبان في كابري ، إيطاليا (ترجمة الفن)