الرجل لا يعبر عن مشاعره بسهولة كما تفعل المرأة، والسبب يعود الى صورة الإنسان القوي التي ترافقه منذ الصغر، إذ لا يعبر عن مشاعره، لا يتذمّر، ولا يبكي خوفاً من إعتباره ضعيفاً، لذا تواجه المرأة غالباً صعوبة في التعاطي معه، وفي تقبّل طبيعته المنغلقة على نفسه.
لكن هذا الأمر لا يمنع أن يكون إنساناً عاطفياً وقادراً على أن يحب ويهتم بشريكته، ويؤمن لها حياة سعيدة وفقاً لنهجه الخاص، وعلى المرأة أن تدخل الى عالمه، وتجد الأسلوب اللطيف والمتفهّم لتساعده على التعبير والإنفتاح.
نعرض لكم مواصفات الشريك الذي لا يكشف مشاعره:

-الإمساك بيد الشريكة أمر غير وارد، وإذا حاولت الإمساك بيده ممكن أن يسحبها.

- لا يبادر الى العناق بإستمرار، ولكن حين يقوم به يكون عناقاً حاراً ومفعماً بالمشاعر.

- توقعي أن تدوم ليلة واحدة من إظهار العاطفة عدة أسابيع.

- قد يفاجئك بقبلة أو بإظهار عاطفته لوقت قصير.

- لا يحب التعبير عن مشاعره، حتى يوم الزفاف لن تحظي بوقت طويل للتحدث معه عن المستقبل والحياة العملية بينكما.

- سيعوّض عن الفراغ العاطفي بمبادرات لطيفة، مثل إهدائك باقة من الورود أو القيام بتنظيف المنزل في يوم إجازته، أو تحضير عشاء على ضوء الشموع.

- تبادل القبلات في مكان عام أو التهامس مرفوض.

- يبوح بمشاعره في الخفاء، ما يثير دهشة الأصدقاء وتساؤلهم عن مشاعره تجاهك.

-إسمحي له بأن يعبر عن مشاعره على طريقته، من دون إلحاح، لأنه سيشعر بالإرهاق والإختناق.

- عندما يعترف بحبه لك، فهو صادق، ويعني ذلك من كل قلبه.