فجعت ​ملكة إسبانيا ليتيزيا​ بخبر وفاة جدتها التي تعتبر أكثر الشخصيات تأثيرًا في حياتها، وكانت ليتيزيا قريبة جدًا من جدتها لأبيها وتتبعها كصحفية، وكان الرابط القوي بينهما واضحاً في اليوم الذي تزوجت فيه "ليتيزيا" من العائلة المالكة الإسبانية حيث ألقت "مينشو" كلمة في حفل زفاف حفيدتها، كما كانت الراحلة مقربة أيضاً من ابنتي ليتيزيا، الأميرة "أستورياس" و"صوفيا"
وقد توفيت ​ماريا ديل كارمن ألفاريز​ المعروفة باسم ​مينشو ألفاريز دي فالي​ عن عمر يناهز 93 عامًا.
إشارة إلى أن جدة الملكة ليتيزيا "ماريا ديل كارمن ألفاريز" ولدت عام 1928 في سانتاندير، لكنها انتقلت إلى أوفييدو في أستورياس في سن مبكرة.
في عام 1949، تزوجت من "خوسيه لويس أورتيز فيلاسكو" وأنجبت منه ابنتان وولد هو "خيسوس خوسيه أورتيز ألفاريز" والد الملكة "ليتيزيا"، ذهب كل من "خيسوس" و"ليتيزيا" ليصبحا صحفيين، وعملت على نطاق واسع في الإذاعة والبث في محطات بما في ذلك راديو أستورياس وراديو ناسيونال دي إسبانيا.
وأصبحت "مينشو ألفاريز" واحدة من أشهر الأصوات في الإذاعة الإسبانية وتقاعدت في عام 1990. بعد أكثر من عقد من الزمان، وشاهدت حفيدتها تتزوج وريث العرش الأسباني، الملك "فيليب"، في كاتدرائية المودينا في مدريد. وظلت ذات تأثير كبير على "ليتيزيا" بعد زفافها الملكي.
وحصلت "مينشو" حصلت على جائزة الإذاعة الوطنية من الأكاديمية الإسبانية للفنون والعلوم الإذاعية في 13 فبراير 2013.