طلبت النجمة العالمية ​بريتني سبيرز​ رسمياً استبدال والدها كوصي لها، بعد مرور 13 عامًا من سيطرته على حياتها وأموالها، وتوسلت سبيرز باكيةً إلى المحكمة أن تضع حداً لهذه الوصاية التعسفية.
وقدّم محامي بريتتني التماسا للمحكمة أمس الاثنين، بعد شهر من خروج موضوع الوصاية الى العلن، والتي تتيح الوصاية لوالدها التحكم بممتلكاتها.
وكان المحامي ماثيو روزنجارت، الذي توكل عن سبيرز أخيرا، كشف قبل أسبوع أنه يتخذ إجراءات قاسية وسريعة كي يجعل جيمي سبيرز يتنحى عن الوصاية، بعدما أدلت النجمة بشهادة أمام المحكمة في لوس أنجلوس بدت فيها شديدة التأثر.