تعرض الممثل المصري ​رامي دياب​ للعديد من الانتقادات، وطالت موجة من السخرية الراقصة الأرمينية ​صافيناز​، وذلك بعد نشرها صورة جمعتهما على البحر بلباس السباحة، ونشرتها في صفحتها الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي، ومن بين التعليقات :"هو لي كنت قالعه عشانه؟، وأثارت صافيناز الجدل حول احتمال ارتباطها برامي، خصوصاً بعد أن تبين أنها تضع خاتماً للخطوبة.
وكان لافتاً تعليق الممثلة المصرية ياسمين صبري بإموجي لقلوب حمر.
وبرغم كل التعليقات السلبية، إلا أن احد المتابعين خرج عن صمته بعدما استفزه كم السخرية من رامي، وكتب :"بالنسبه للناس بس اللي عماله تقول وتعيد فالكومنات رامي شخص والله محترم ومن منطقه شعبيه محترمه وهو شخصيه محترمه ومن عيل محترمه وشخص مجتهد وتعب كتير وربنا مابيضيعش تعب حد رامي اللي يعرفو هيعرف انو شخص بسيط بالعكس ده محتاج دعموكو ليه لأنو موهبه بجد فامتحكموش عالحد من غير ماتعرفو عنو حاجه ربنا معاك يارامي ويوفقك يارب"، ليعلق رامي شاكراً إياه :" حبيبي يا ميزو تسلملي يابو الصحاب يارب".
وكتبت إحدى المتابعات :"أعتقد أن الفرصه لنجاحه ممكن تيجى بطريق افضل من كده".
في المحصلة، من الواضح أن منشور صافيناز هو تشويق لعمل فني سيجمعها بـ رامي دياب، وحتى لو كان الممثل قد اختار أن يخطف بعضاً من الأضواء بالعمل مع راقصة فهذا لا يعيبه في شيء، وربما كان يحتاج إلى لفت الأنظار إليه، وقد شهدنا العديد من الممثلين الذين بقيوا مغمورين، لولا جرأتهم في الظهور مع شخص مشهور، لتكون بداية انطلاقتهم وشهرتهم.