تعرّض الفنان ال​مصر​ي ​أحمد سعد​ عن موقف غريب في إحدى حفلات الزفاف التي أحياها في مصر، إذ أجبر على تبديل عدد من أغناميه بسبب تأثر العروس وبكائها المتواصل.
ونشر أحمد عبر صفحته الخاصّة على موقع التواصل الإجتماعي مجموعة صور من الحفل، وأرفقها بتعليق روى فيه ما حدث معه: "كنت أغنّي في حفل، ولكن الزفاف كان مليئاً بالبكاء، وحين بدأت بأغنية "كل يوم" كان الجمهور سعيداً، وبعدها غنيت "بحبك ياصاحبي" فرفض الجمهور أن أغني تلك الأغنية مردّدين "ماتغنيش ​بحبك يا صاحبي​"، ولم أفهم في البداية السبب، فلم أغنِّها..قدّمت أغنية أخرى، فابتعدت العروس وتركت حفل الزفاف مرة أخرى، وكنت محتاراً، ماذا أغني في الحفل؟".
وتابع: "كشف الحضور السبب معللين ما يحدث بأن العروس والدها متوفى، وأنها كانت تحبه حبّاً جماً، ووالدها كان يحب أغنية "بحبك يا صاحبي"، وأنا بالنسبة إليه أهم مطرب، وكل أغانيّ الخاصة لها ذكريات مع والدها".
وأوضح أحمد: "أن العروس كانت تغني لوالدها "بحبك يا صاحبي"، ولو أنه حيّ، لكان أول شخص سيستدعيني للغناء في حفل زفاف ابنته.. تلك العروس علّمتني معنى أن تحب الفتاة والدها، وأن هذا الحب حقيقي وصادق ونقي، وأن الأب كان رجلاً طيباً وحنوناً، الله يرحمه".