انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خبر انفصال الممثلة التركية ​نسليهان أتاغول​ عن زوجها الممثل ​قادير دوغلو​ وأفادت عن وجود خلافات بينها وبين زوجها بسبب غيرتها عليه من الممثلة التركية سيرا بعد مشاهدهما سويًا في مسلسل "وصفة الحب"، والفيديو الذي انتشر لهما خلال مشاهدتهما إحدى الحلقات التي عرضت.
فسارعت نسليهان لتوضيح الفكرة فنشرت فيديو ترويجي لمسلسل زوجها على حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي مع إرفاق حسابه وحساب سيرا مع وضع قلب حب، لتنفي بذلك كل تلك الأخبار المتداولة عن خلافها معه أو حتى انفصالهما من أجل مسلسله الجديدة.

مشاهد الحب تخلق أزمات في حياة النجمات

وهذه ليست المرة الاولى التي تتسبب مشاهد الحب بأزمات في حياة النجمات ففي السابق كانت ضجت مواقع التواصل بانفصال الممثلة هاندا أرتشيل عن حبيبها السابق الفنان مراد دالكيش بسبب غيرته عليها بسبب مشهد القبلة الذي جمع بين هاندا وبطل مسلسلها "أنت أطرق بابي" كرم بورسين الا ان الوضع بين نسليهان وقادير مختلف اذ ان الاثنين ممثلين ويعرفان تماماً أجواء التصوير وان الموضوع بعيد كل البعد عن الحقيقة ولا يتطلب غيرة. وعلاقة نسليهان وقادير لفتت الانظار والانتباه منذ ارتباطهما قبل سنوات ولذلك تحيب كل خطوة يقومان بها عليهما ويفسره بعض الفانز بمفهومه الخاص.


مرض نسليهان أتاغول يبعدها عن الشاشة

هذا وكانت نسليهان قد ابتعدت عن الشاشة بعد اصابتها بمرض دقيق اجبرها على الانسحاب عن مسلسل "إبنة السفير" رغم نجاحه وانتشاره الكبيرين لتحل مكانها الممثلة توبا بويوكستون وتؤدي دور البطولة الى جانب الممثل إنجين اكيوريك. نسليهان أكدت سابقاً ان وضعها ليس مميت ولا حتى خطير انما كان يتطلب الراحة ولذلك اضطرت ان تتنازل عن نجاح مسلسلها لان ساعات التصوير والعمل كانت طويلة جداً ولم تكن تستكيع الاستمرار على هذا النحو.
ولم تفرض شركة الانتاج اي بند جزائي على الممثلة الجميلة لان الموضوع يتعلق بحالة مرضية واكتفت بتمني الشفاء العاجل لها لكي تستطيع ان تعود الى ممارسة مهنتها.