تم نقل المنتج السينمائي السابق ​هارفي واينستين​ من سجنه في ​نيويورك​ إلى ​لوس أنجلوس​ لمحاكمة جديدة عن مزيد من الإتهامات أمام قضاء ولاية كاليفورنيا.
ووجهت النيابة العامة في لوس أنجلوس إلى هارفي تهم اغتصاب واعتداء جنسي في حق خمس نساء.
وكان حاول وكلاء الدفاع عن المنتج السينمائي السابق لأسابيع إلى منع نقله لأسباب طبية، لكن القاضي كينيث كايس رفض حججهم وأمر بنقله "في أسرع وقت ممكن".
يُشار إلى أن واينستين يحتمل أن يواجه عقوبة تصل إلى السجن 140 عاماً ما يعتبر إنتصاراً لحركة "مي تو".