أطلق مدرب الصوت ​طوني البايع​ مع الفنانين ​جويس خوري​ و​إيلي جرجورة​، صرخة أهالي ضحايا إنفجار مرفأ ​بيروت​ بطريقة مؤثرة، عبر أغنية "ما نشفو عينيّ".
الأغنية من كلمات إيلي جرجورة، ألحان ​فؤاد يمين​، توزيع: ​ريمي مراد​، تسجيل ستوديو جوزيف مراد، أداء جويس خوري وإيلي جرجورة وطوني البايع، وتعليق صوتي نسيم رمضان.

وتقول الأغنية: "اخت الشهيد
صرلي سني ما نشفو عينيي
موجوع قلبي عليك يا خيي
بلمح البصر فليت وما شفتك
بإيديي لا ضميتك ولا بستك
باقي عطرك وردة بإديي


اخ الشهيد
البدلة ال كنت لابسها تذكار
وصورك للدني صارت مزار
والبيت الي معمرو بإديك
ع غيابك بكيت حطان الدار


الشهيد
شفتو شو عملو فيي
لا تزعلو عليي
انا عنكن ابدا ما فليت
روحي معكن بقلب البيت
عم صلي مع إمي وبيي
عتبي عال ما سأل كيف رحنا
ومين بسيكينو دبحنا
يمكن هوي نسي بس نحنا
لا شفي دمنا ولا رتحنا
والام الي فقدت ولادها بتكي
والعريس ع خطيبتو بيكي
كل الاماكن صارت دمار
ب ٤ آب صار الانفجار
لمين بدنا نصرخ ونشكي
لك لمين بدنا نصرخ ونشكي
ما نشفو عينيّ".