أكدت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن الوضع الصحي للممثل المصري ​عادل إمام​، بعد ما أدلى به إبنه المخرج المصري ​رامي إمام​ والأخبار التي تناولت حالته الصحية في الفترة الاخيرة، ليست دقيقة وهو لا زال يعاني من ضيقاً في التنفس، نتيجة عادة التدخين التي لم يتخلى عنها حتى الان.
وقالت المعلومات إن إمام عانى من الإنسداد الرئوي في مرحلة معينة، ونصحه الأطباء بضرورة التوقف عن التدخين، وكان قد إستخدم آلة لضخ الأكسجين في العام الماضي، وتحديداً في فترة النوم.
وشككت المعلومات في موضوع تحمل إمام ساعات التصوير الطويلة، وهي ناحية عانى منها في مسلسلاته التي صورها في السنوات الماضية، وتحدثت وقتها معلومات صحفية عن عصبيته في بعض الأحيان، ويتردد أن هذا بفعل نقص الأكسجين والحركة والوقوف والتعب.
أما موضوع الحجر الصحي، الذي فرضه على نفسه في أوج تفشي ​فيروس كورونا​، فيمنعه من الخروج حتى الى منازل أولاده، حرصاً على صحته.

هذا ما قالته داليا البحيري عن عادل إمام

وكانت تحدثت الممثلة المصرية داليا البحيري عن مشاركتها مع عادل إمام، في فيلمي "​السفارة في العمارة​" و​فالنتينو​"، وقالت: "أي فيلم لعادل إمام لو اتعاد هيتشاف مليون مرة، والزعيم ده حدوتة لوحده، وأنا كان لي الشرف لوقوفي أمامه مرتين في فيلم وعمل درامي، وكنت هقف قدامه في حاجة تالتة بس ماحصلش نصيب وزعلت وقتها أوي.. ولما وصلت للمشهد اللي لقيته هيشلني على كتفه في المظاهرة، انبسطت وقلت الحمد لله كفاية عليا الدور ده كده دخلت التاريخ".
وأضافت خلال إستضافتها في برنامج "كلمة أخيرة"، الذي تقدمه الإعلامية المصرية ​لميس الحديدي​ عبر قناة "ON"، أنها تربطها بإمام علاقات عائلية، كما أنه يتميز بالهيبة عند النظر إليه، وتابعت: "أنا بحبه وهو بيحبني جدا، ولما تعرف على زوجي حبه أكتر مني، بحبه على المستوى الشخصي والعائلي، عادل إمام لديه هيبة مش موجودة عند حد، فأنا كنت أول مرة أقابله فيها عند عمرو عرفة في المكتب، كنت بستخبى عشان مايشوفنيش بسب هيبته".
وأشارت داليا الى أنه "لما وصلت للمشهد اللي لقيته هيشلني على كتفه في المظاهرة انبسطت وقلت الحمد لله كفاية عليا الدور ده كده دخلت التاريخ".