تعد ​ممارسة الجنس​ في أماكن غير معتادة من أفضل التخيلات الجنسية وأكثرها إثارة، منها بركة السباحة أو شاطئ ​البحر​ بسبب المداعبة الكاملة للجسد في ​الماء​، والقدرة على التحرك بسهولة من دون عائق الوزن، لكن يجب التنبه الى الإحتياطات الواجب إتخاذها.

الرمال والحصى والمياه العذبة

يمكن أن تكون الرمال والحصى عقبات حقيقية، عندما يتعلق الأمر بعلاقة حميمة في هذا المكان.

تجنب ملامسة الرمل للجلد

ملامسة الرمال الساخنة تعطي إحساساً لطيفاً، لكن الحلم يمكن أن يتحول سريعاً إلى كابوس خلال علاقة حميمة، خصوصاً على الأعضاء الحميمة، لذلك من الأفضل إحضار منشفة كبيرة لتجنب إحتكاك الجلد بالرمل.

درجة حرارة الماء

ممارسة الجنس في الماء هو خيال للكثيرين، لكن الواقع ليس مضموناً مثل الأفلام، لأن الماء البارد يخفض من نسبة الأحاسيس، وقد يكون ​الإنتصاب​ ضعيفاً، لذا يجب التأكد من درجة حرارة الماء قبل المغامرة.


الأمراض

ممارسة الجنس في الماء لا يعفيك من إستخدام ​الواقي الذكري​ لحماية نفسك من الأمراض المنقولة جنسياً.
وهناك أمر آخر يجب مراعاته عند ممارسة الجنس على الشاطئ، هو ذوبان التزليق المهبلي في الماء، الذي يؤدي إلى تهيج بسبب ​الملح​ في البحر.