عاد المغني الأميركي ​كاني ويست​ إلى أحد مواقع التواصل الإجتماعي بعد إنقطاعه لأكثر من عامين عن هذه المنصة ليروج لألبومه الجديد حيث أسقط مقتطفًا من أحدث أغانيه. وتأتي هذه العوده قبل أيام من إصدار ألبومه العاشر الذي يحمل عنوان "​Donda​".
وبحسب موقع "ميرور" صدم كاني المعجبين بعودته إلى منصة التواصل الاجتماعي لمشاركة موسيقاه الجديدة في إعلان يضم الأمريكية ​شاكاري ريتشاردسون​.
كما شارك لقطات تضمنت سلسلة ذهبية معلقة حول رقبته والتي أظهرت أسماء أطفاله: "نورث" 7 سنوات، "سانت" 5 سنوات، "شيكاغو" 3 سنوات و"بسالم"سنتان.
يذكر أن كاني كان قد خطط مسبقًا لإصدار ألبومه الجديد الصيف الماضي، ولكن كان هناك عدة تأخيرات، بما في ذلك محاولة فاشلة لرئاسة الولايات المتحدة.
سيكون عرض الألبوم العاشر الأول عالميًا يوم الخميس في حدث استماع يتم بثه على الهواء مباشرة.