نفت الممثلة المصرية ​وفاء عامر​ إتهامها بدهس سيدة بسيارتها، ونشرت عبر صفحتها الخاصّة على موقع التوصل الإجتماعي مقطع فيديو قالت فيه إنها أثناء انشغالها بجنازة أحد الأصدقاء خلال اليومين الماضيين، فوجئت بصحافية تقول إنها دكتورة ومذيعة تابعة للمجلس الأعلى للصحافة، وتدّعي بأن هناك من أخبرها "أنني دهست حد بسيارتي، وهرّبوني البودي غارد، وللتوضيح ليس عندي بودي غارد، أحرس نفسي من مين وليه".
وأضافت:" هناك فيديو من المحامي الخاص بي بعد بياني هذا، ونطالب فيه المجلس الأعلى للصحافة بالنظر في أوراق هذه السيدة الفاضلة وسأظل أقول الفاضلة حتى يجلب لي القانون حقي ولن أتكرّه، ولو لديها أي مستند أو فيديو فلتتقدم به لكنني لن أترك حقي".
وبعدها نشر محامي وفاء عامر، شعبان سعيد فيديو نفى فيه الاتّهامات التي وجّهتها سيدة تُدعى "س.ف" إلى موكّلته، بتسبّبها في دهس امرأة بسيارتها قبل أيام، مؤكداً أنّ هذا الكلام عارٍ تماماً عن الصحة.
وقال سعيد في مقطع فيديو نشرته وفاء عبر حسابها: "هذا الحادث من وحي خيال السيدة، التي تداوم على الترويج له عبر منصات التواصل الاجتماعي، ولا بد من وقفة حيال هذه السيدة التي تدّعي أنها إعلامية، وبالسؤال عنها اتضح أنها ليست معروفة، وقد تكون مأجورة أو مدسوسة من أحد أعداء عامر أو منافسيها". وأكمل: "إذا كان لديها معلومات تتعلق بهذه الجريمة فعليها أن تُدلي بها، وسيتبين أنها تُسيء الى موكّلتي، كما أناشد نقيب الصحافيين بالبحث في كشوف أعضاء النقابة، للتأكد من وجودها في جداول أعضائها من عدمه".