فاجأت المخرجة اللبنانية ​ريما الرحباني​، إبنة السيدة ​فيروز​، خالتها الفنانة اللبنانية ​هدى حداد​ بمناسبة عيد ميلادها، برسالة لطيفة عبر صفحتها الخاصّة على موقع التواصل الإجتماعي.
ونشرت مقطع فيديو لهدى وعلقت بكلمات مؤثرة: "لخالتي هدى اللي ما بتحِب المفاجآت! لا البشعة ولا الحلوي! واللي بتِخجل وبتُهرب من أيْ لَفتة حُب وتقدير!. بعرف بعرف بيت حداد مَوصُوفين بالعناد بس يمكن كأنّك ناسية إنّو بيت عاصي بيحطّولكُن وِزِك!؟ إي عدا عن إنّو مساقبة أنا ديني ومعبودي المفاجآت! ودايماً وأبداً الحلوي! فَ أمرِك لله".
وأردفت: "بشهر عيد ميلادِك اللي ما بعرف بنوب أيّة نهار مساقب! بس واثقة إنك أسد! حابّة قلّك كلمتين ما بيِنفَع قلّك ياهُن عَ قعدة غدا ولا عَ فِنجان قهوة! إذا دولتنا ساذجة وسطحية وسخيفة وإعلامنا كمان! وإذا ما حدا منهُن فكّر، مش يكرّمك فَشَروا لأن هنّي بيتكرّموا فيكي! إنّما فكّروا يعملوا تِجاهك لفتة حُب وتقدير وامتِنان! لأنّهن ما شاطرين إلا بقَطع نشرات الأخبار بخبار سخيفة متلُن مدري عن مين ومدري عن شو... بس لأنّهن مشيوا عَ سجادة حمرا أو زحفوا ع شي خشبة مسرح عالمي! أو لأنهن حِكيوا إنْغلِشْ (برغمان) أوْ فرِنسَاوْ!".
وأضافت: "وبما إنك إنت مش عالميّة إنّما محليّة وحقيقيّة ومش دفّيعة وبتشارعي ضيعة! ما إلك مطرح بولا مطرح! اي شو عليه؟ إيه ومنروح! والحمد لله هالمطارح كلّا رَح تُقشط حتماً وما رح يبقى إلّا الأصل والأصيل! تراست مي! وصدّقيني، إذا هول ما ذكروكي ولا تذكَّروكي، ما بيعني أبداً يا خالتي، إنّو مَطرحك مش محفوظ بقلوب الناس وبقلبي انا! وبقلّك انا والناس منحبّك كتير والضحك اشتقلك! صحيح انا لا عندي سجادة حمرا ولنّي عالميّة ولا بعرف قول قدّيش بحب والشي الوحيد اللي بعرف عبّر فيه كاميرتي وأفلامي!".
واختتمت ريما الرحياني رسالتها بالقول: "لهيك، منّي يا أهضَم خالة بِتكَرْكَر معها وبضحك من قلبي! تحيّة حُب وتقدير غَصْب عنّك! بأحلى وأرَق وأحَن غنّيتين إلك وانا وإنتي منعرف ليه! إي قومي يا، منيح هيك؟ تحيّة حُب وشوْق كمان الى شوقي زيادة وغازي قهوجي ودايماً وأبداً الى ​عاصي الرحباني​".