فضّل بعض المشاهير بناء حياتهم المهنية على شعور ​الأمومة​ والأبوة، وآخرون لم يقبلوا أن يتنازلوا عن نمط حياتهم الخاص بوجود أطفال، وصّرحوا بشكل قاطع أنهم لا يريدون إنجاب أطفال أبداً.

أوبرا وينفري

صرحت أنها لو كانت أنجبت أطفالاً كانوا سيكرهونها؛ لأن عملها وجدولها اليومي المزدحم كانا سيحولان بينها وبين أن تكون أماً جيدة، وكان سينتهي الأمر بهم في برنامج مثل الذي تقدمه، وهم يتحدثون عنها ويشتكونها، لذلك قررت عدم الحصول على طفل من أجل ألا يعاني أحد بسببها.


جينيفر أنيستون

صرحت أنها سئمت لوم الناس المستمر لها بسبب عدم إنجاب أطفال، وقالت إن هذا القرار خاص بالشخص نفسه وفكرته حول الحياة السعيدة، وتابعت أن أمر الحصول على طفل هو في غاية الحساسية بالنسبة لها.

مايلي سايروس

كشفت أنها تتجنب مسألة إنجاب أطفال، لأنها لا تريد أن ينشأ طفلها في كوكب يحمل كل هذه المشكلات البيئية، وهي لا تضع الأمومة أولوية في حياتها أيضاً، بسبب رأي الناس وشعورهم بالأسف تجاه الأشخاص، الذين لا يريدون إنجاب أطفال.