اثار رجل الأعمال الأميركي ​جيف بيزوس​ جدلا كبيرا بين الصحافة العالمية، بعد قوله أنه يريد جعل السفر إلى الفضاء أمر اعتيادي يستطيع فعله أي شخص، مثل السفر بين الدول.
وكانت افادت وسائل اعلام عالمية ان جيف بيزوس حقق 8 مليار دولار، وذلك بعد استقالته من منصبه كرئيس Amazon، لتبلغ ثروته إلى 212 مليار دولار.
على صعيد آخر كان إختار جيف بيزوس الشخص الذي سيرافقه في رحلته الفضائية القصيرة، وهي رائدة فضاء ثمانينية، وولي فونك، حُرمت من السفر إلى الفضاء قبل عقود.