لا زالت مذيعة مشهورة، ومن أسرة إعلامية معروفة، تفرض قواداً معروفاً على أسرتها، وتصطحبه معها في كل تنقلاتها داخل ​لبنان​، ورحلاتها خارج البلد، بعد أن نجح في إبتزازه، إثر تصويرها وهي تمارس الجنس مع بعض الزبائن، الذين وصلوا إليها من خلاله، وحصل على عمولته منها، لكنه في نفس الوقت، خاف من غدرها، فصوّرها حتى لا تتخلى عنه.
المذيعة فرضت ​القواد​ على مناسبة سعيدة تخصها، وجاملته بعمولة مالية تجاوزت الـ200 ألف دولار أميركي، كي لا يفضحها، وينشر الأفلام الجنسية التي بحوزته.