إعتدنا أن نسمع أن فوائد ​الشاي الأسود​ والشاي الأخضر المتعددة مثل فقدان الوزن.. سنتعرّف الآن على مشروب جديد، وهو الشاي الأزرق.

الشاي الأزرق أو شاي زهرة فراشة البازلاء، وهو شاي خالي من الكافيين يتميز بفوائد صحّية متعدّدة. منذ القدم، استخدمت زهره فراشة البازلاء في البلاد الأسيوية مثل بالي وفيتنام وماليزيا وتايلاند في العلاجات الطبّية وفي الكثير من المطابخ لإضافة رائحة ونكهة مميّزة للمأكولات.

نقدّم لك اليوم فوائد الشاي الأزرق، وهي:

- غني بمضادات الأكسدة: يتميّز الشاي الأزرق باحتوائه على نسبة عالية جدّاً من مضادات الأكسدة المهمّة لحماية الجسم من تلف الجذور الحرة، والتي تساعد على التخلّص من علامات الشيخوخة المبكرة. الفيتامينات والمعادن المتوفّرة في الشاي الأزرق تساعد في الحفاظ
- التخلّص من القلق والإكتئاب: فوفقا للدراسات العلمية التي اجريت حديثاً، تساعد هذه الأزهار على تهدئة التوتر وتقليل أعراض القلق والإكتئاب حيث تلعب دورا كبيرا في تحسين الحالة المزاجية.
- تقليل خطر الإصابة بالسرطان: تعتبر أزهار فراشة البازلاء الزرقاء مصدرًا ممتازًا لمضادات الأكسدة المعروفة بتقليص الضرر العميق الذي يصيب الخلايا في الجسم. إن شرب الشاي يومياً يقي من جميع أنواع السرطانات.

- تحسين الذاكرة: أكّدت الدراسات العلمية أن الشاي الأزرق يساعد على تعزيز الذاكرة ووظائف الدماغ لأنه يزيد نسبة الأستيل كولين، وهي مادة كيميائية تعزّز التواصل في الدماغ والتي يتوقف الدماغ عن انتاجها عند التقدّم في السن.
- إبطاء عملية الشيخوخة: الشاي الأزرق غني بمضادات الأكسدة التي تدعم الجسم وتحارب الجذور الحرة السامة المسبّبة للشيخوخة المبكرة. تناولي كوب من الشاي الأزرق للحصول لإبطاء عملية التقدم في السن وتفادي علامات الشيخوخة المبكرة.

- علاج مرض السكري: يحتوي كوب من الشاي الأزرق على كمّية وفيرة من مضادات الأكسدة التي تقلّل من خطر العدوى ويقلّل من مستوى السكر في الدم. وجدت الأبحاث العلمية أن أوراق هذا النبات تقلّل من مستوى السكر في الدم، وتعمل مضادات الأكسدة الموجودة بداخله على خفض مخاطر العدوى المحتملة لدى مرضى السكري . تناولي هذا الشاي يومياً يعمل لتحسين صحّة القلب أيضاً.
- مفيد للشعر والبشرة: يحتوي كوب من الشاي الأزرق على العديد من المعادن والفيتامينات التي تساعد على المحافظة على صحّة الشعر والبشرة خاصةً بعد التقدّم في السن.
- فقدان الوزن: يساعد الشاي الأزرق على خسارة الوزن الزائد بشكل طبيعي لأنه يسرع عملية التمثيل الغذائي وبالتالي يساهم في حرق الدهون، وتسريع عملية الأيض وتخفيض نسبة الكوليسترول في الدم.