ناشد الفنان ال​مصر​ي ​رامي صبري​، الرئيس المصري ​عبد الفتاح السيسي​ بمعاقبة كل من يتدخل أو يتطفل على حياة الآخرين الشخصية، بعد الأخبار التي إنتشرت حول أسباب وفاة شقيقه الفنان ​كريم صبري​.
وكتب رامي في صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي: "أولاً شكر الله سعيكم جميعاً، كتر ألف خيركم على المواساة ووقفكم جنبنا في الوجع اللي شُفناه وفقدان أخويا الغالي كريم صبري".
وأضاف: "ثانياً.. أنا بناشد سيادة / الرئيس عبد الفتاح السيسي باسم الإنسانية وبصفته أب لكل شاب مصري، وبناشد دولتنا المصرية العظيمة بقوانينها وأحكامها العادلة، اللي بتحمينا من شر الكلمة الخبيثة والأذى النفسي وبطلُب من المجلس الأعلى للصحافة والإعلام ومجلس النواب إن يتم وضع حد للتجاوزات التي تقع علينا من كل من استباح الخوض في حياتنا الشخصية، ووضع قوانين أو تفعيلها إن كان هُناك قوانين أجهل بها، وتوقيع عقوبات على كُل من يتجاوز ويتدخل في أدق تفاصيل حياتنا الشخصية الخاصة كّمواطنين مصريين مثل أي أسرة مصرية لها الحق في الحفاظ على خصوصياتها وعدم التعدي على خصوصياتها وأسرارها بالشكل المُسيء المُتدني والتشهير غير القانوني الذي تعاملت به بعض المُنتديات والمواقع الإخبارية في وفاة أخي كريم صبري، لم يرعوا حُرمة الميت ولا مشاعر أم وأب وتشهير غير مُبرر بسمعة أخي كريم وبالتبعية سمعة أسرتي الكريمة في عز أوجاعنا ومصيبتنا".
وتابع رامي: "بدل مُن الدعاء للمتوفى بالرحمة والمغفرة أصبحنا مادة إعلامية تم استغلالنا بشكل غير آدامي لا دين ولا إنسانية تقبل باللي إحنا شُفناه، سوف يتم مُقاطعة ومُحاسبة كل موقع ومنتدى تجاوز بالباطِل دون وجه حق بالتشهير والخوض في أعراض واتهامات غير لائقة، وأثق في نزاهة وعدالة القضاء المصري.. وأخيراً، اتقوا الله في مهنتكم وفي أقوالكم وأفعالكم، الترند مش هينفكم يوم ما نختصمكم أمام الله في اللى قولتوه على كريم الله يرحمه كان أولى تدعوله، واذكروا محاسِن موتاكم يا مؤمنين".